ضارة صبرت عليها فنفعتني ! رد


  لدي طائر عنيف وشرير ، وشديد الغيرة بسبب تفضيلي عليه طيور أخرى ، فكرت كثيراً في إهدائه والتخلص منه ، لكنني لا أستطيع أن أتسبب بالحزن لرفيقته من نفس النوع ، التي أعشقها بشكل غير طبيعي ، فهي تصبح كالجماد حزناً عليه إن غاب عنها ، فمن أجل عين تكرم ألف عين ! ولأول مرة في حياتي أشعر بالمعنى العميق لهذه المقولة!

عنف ذلك الطائر يتطور مع مرور الزمن وأصبح يهاجم ويعض بكثرة  ويوماً ما ، وأثناء جلوسي طار بإتجاهي للهجوم ، فصددته بسرعة وقوة بيدي اليمين التي أعاني منها منذ سنة بسبب تكلس الكتف .. فبكيت من شدة الألم ، وكنت سأضربه لولا أن شعرت بمرونة وسهولة في الحركة ، وفي اليوم التالي تحسنت أكثر وبدأت بتحريكها بحرية ودون ألم! فالحمدلله الذي جعل ذلك الطائر سبباً في علاج مرض لم أستطع علاجه بسبب تفشي وباء كورونا وتزايد المخاوف من مراجعة المستشفيات !!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.