كاريكاتير قبل الإقتراع رد

image

Advertisements

علي فرزات يعتزم العودة للرسم مجدداً بعد تكسير أصابعه رد

يحاول رسام الكاريكاتير السوري، علي فرزات، العودة إلى الرسم مجدداً، حيث يقول إنه تعافى من هجوم وحشي أسفر عن كسر ذراعه وأصابعه

ويعتقد أن المعتدين من أنصار النظام السوري الذي يواجه منذ أشهر مظاهرات مناوئة له

وقال فرزات في مقابلة هاتفية أجراها مع وكالة الأنباء الألمانية “د.ب.أ”، اليوم، إنه يقوم بتدريبات وأصابعه أصبحت مرنة مجدداً، وأنه حاول معاودة ممارسة الرسم

وأضاف فرزات، الذي فاز أمس، بجائزة ساخاروف لحقوق الانسان من الاتحاد الأوروبي بالاشتراك مع أربعة نشطاء آخرين من دول الربيع العربي، أنهم ركزوا على يديه حتى لا يستيطع الرسم مجدداً، وذلك في اشارة إلى الهجوم الذي تعرض له في أغسطس الماضي، عندما كسر المعتدون ذراعه  اليمنى واصبعين في يده اليسرى.

وأشار فرزات إلى أنهم عندما ابتعدوا عنه بعد الهجوم قالوا له، إنه لن يستطيع بعد الاساءة لحاكم مجدداً

وانتقل فرزات الذي اشتهر برسومه الكاركاتورية اللاذعة فيما يتعلق بقضايا التعذيب والطغيان، إلى الكويت بعد شهرين من الهجوم عليه، والذي جاء بعدما نشر رسماً كاركاتورياً يظهر فيه الرئيس السوري بشار الأسد يحاول اللحاق بركب للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي

وأكد فرزات 60 عاماً، الذي لم يحضر حفل تسليم الجائزة في ستراسبورج بفرنسا، أن صحته أخذت في التحسن مجدداً

وتقول الأمم المتحدة إن اكثر من خمسة آلاف شخص، قتلوا في أعمال القمع التي تمارسها الحكومة السورية ضد المتظاهرين المناوئين للنظام منذ مارس الماضي

المصدر الامارات اليوم