هكذا أسقط الدليل البدوي الحطماني سيف الإسلام القذافي رد

هكذا أسقط الدليل البدوي الحطماني سيف الإسلام القذافي

خميس القذافي حي حسب مسؤولين ليبيين وهو محاصر في الترهونة
 
كشف رجل بدوي يعمل دليلا صحراويا عن تفاصيل تغريره بسيف الاسلام القذافي حتى تم اعتقالهمن جانب ثوار الزنتان، وتزامنا كشف تقرير تشرته صحيفة (الغارديان) البريطانية، الأربعاء، نقلا عن مسؤولين ليبيين قولهم إن خميس، النجل الأصغر للقذافي، والذي كانت التقارير قد ذكرت أكثر من مرة أنه قُتل، لا يزال في الواقع حيَّا يُرزق وهو محاصر في بلدة ترهونة الواقعة على بعد حوالي 60 ميلا جنوبي طرابلس
ويقول المسؤولون إن اعتقال خميس لربما أصبح وشيكا، وأن شقيقه سيف ربما يكون هو من أبلغ السلطات الليبية الجديدة عن مكان اختبائهوفي تقرير لـ (رويترز) كتبه اوليفر هولمز من الزنتان فقد وقع سيف الاسلام القذافي في يد اسريه بمساعدة بدوي ليبي يقول انه استؤجر لمساعدة ابن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي على الهرب الى دولة النيجر المجاورة بعد تلقيه وعدا بالحصول على مليون يورو. جرى اعتقال سيف الاسلام – المطلوب للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية – في مطلع الاسبوع في حدث وصفه مسؤول بالحكومة الليبية الجديدة بأنه “الفصل الاخير من الدراما الليبية”وقال يوسف صالح الحطماني الدليل البدوي وكان يلف وشاحا أسود حول رأسه انه اتصل بالمقاتلين الثوريين في جنوب ليبيا لابلاغهم بالتوقيت الذي سيمر فيه موكب سيف الاسلام المؤلف من سيارتين عبر المنطقة في ليلة الثامن عشر من نوفمبر تشرين الثاني
وقال الحطماني يوم الثلاثاء في الزنتان – حيث يحتجز سيف الاسلام في موقع سري قبل استكمال تفاصيل محاكمته – انه كان يستقل السيارة الاولى في الموكب مع الحارس الشخصي لابن القذافي في ليلة القبض على سيف الاسلام.وأوضح أنه اتفق مع المقاتلين الذين اعتقلوا سيف الاسلام على أن أفضل مكان لنصب كمين لابن القذافي هو جزء من الصحراء محاط بأراض مرتفعة.

وكان في انتظار الموكب عشرة مقاتلين من الزنتان في منطقة الجبل الغربي الى جانب خمسة من أفراد قبيلة الحطمان التي ينتمي اليها دليل الصحراء.

وذكر الحطماني أنه عندما وصل الموكب الى الوادي المظلم العميق كان اطلاق النار دقيقا للغاية حيث لم يستغرق الامر سوى نصف دقيقة لاسر أول سيارة مضيفا أنه تعمد نصح موكب سيف الاسلام بأن تكون المسافة بين السيارتين ثلاثة كيلومترات لاعطاء المقاتلين الوقت الكافي لاعادة تنظيم صفوفهم ويتمكن هو من الانضمام اليهم.

وأضاف أنه عندما وصلت السيارة الثانية بدأ المقاتلون في اطلاق النار بدقة شديدة لتعطيل السيارة كي لا يتمكن سيف الاسلام من الهرب.

وأشار الحطماني الى أن سيف الاسلام – الذي كان يرتدي عباءة طويلة ويضع على رأسه وشاحا بنيا ملفوفا حول وجهه – قفز من السيارة وحاول الهرب لكنه اعتقل في النهاية موضحا أنه عومل على اعتبار أنه أسير حرب

 

 
 

اتفاقية عمرها 200 سنة تحمي سيف الإسلام القذافي رد

اتفاقية عمرها 200 سنة تحمي سيف الإسلام القذافي
خبير قانوني بريطاني بارز يطرح 4 خيارات في حسم مقر محاكمته بجرائم حرب
 
يعكس قرار معتقلي سيف الاسلام القذافي بنقله الى مكان سري في بلدة الزنتان الجبلية الليبية بدلا من العاصمة طرابلس مشكلة اوسع بين ميليشيا محلية قوية والحكومة المركزية الضعيفة في طرابلس. وتقول الجماعة التي اسرت سيف الاسلام والجماعة التي نقلته جوا الى الزنتان ان البلدة مرتبطة منذ 200 سنة باتفاقية قبلية مع قبيلة القذاذفة التي ينتمي لها القذافي وتضمن حماية اسرى الحرب
وعلى صعيد ذي صلة، قال خبير بريطاني ان هناك اربعة خيارات تحسم الجدل الدائر بين طرابلس ومحكمة جرائم الحرب في لاهاي في شأن مكان محاكمة سيف الاسلام القذافي. وفي التفاصيل، يقول الخبير القانوني البريطاني الشهير فيليب ساندز في صحيفة (الغارديان) البريطانية أن قرار محاكمة سيف الإسلام ليس شأنا ليبيا خاصا تحسمه الحكومة الليبية فحسب بل إن المحكمة الجنائية الدولية هي التي بيدها حسم مسألة مقر المحاكمة. ويطالب الكاتب المملكة المتحدة والولايات المتحدة بدعم المحكمة في هذا القرار
 
لقراءة الخبر كاملاً اضغط هنـــــا