اكتشاف بروتين يصغر عمر الإنسان 40 عاماً رد

٢٠١٤٠١١٩-١٩٣٩٣٤.jpg

تمكن فريق من العلماء الأستراليين من اكتشاف مركب بروتيني قد يكون المسؤول عن الشيخوخة، وقد يكون المفتاح للحفاظ على الشباب الدائم ولعلاج بعض الأمراض المستعصية كالسرطان والسكري خلال الأعوام الخمس أو العشر القادمة.

وقال قائد الفريق البحثي البروفسور ديفيد سنكلير إنه خلال حقن فأر تجارب ببروتين “إن إيه دي” المركب لمدة أسبوع، أوضحت النتائج أن أنسجة الفأر البالغ من العمر عامين تحولت لتشبه أنسجة فأر بعمر 6 أشهر، متوقعاً أن هذا الاكتشاف الجديد قد يُمكن من تصغير الإنسان 40 عاماً وستبدأ التجارب على الإنسان في عام 2015.
وأشارت صحيفة ديلي ميرور البريطانية إلى أن المركب البروتيني يعمل على تجديد الاتصال بين خلايا الطاقة في جسم الإنسان، الذي يقل تدريجياً مع تقدم الإنسان في العمر.

لكن الفريق البحثي يؤكد أن العمل لا يزال في بدايته، متوقعين أن يساعد الاكتشاف الجديد على علاج الكثير من الأمراض المزمنة لدى البشر، خصوصاً الأمراض الشائعة، كمرض السكر من النوع الأول والثاني.

تعليق: إلى أن يكون هذا الإكتشاف متاحاً للإستخدام..طبقوا وصفة الشباب الدائم وهي تناول حبة تين وعدد ٧ حبات زيتون أسود!

لقراءة تفاصيل عن وصفة التين والزيتون
اضغط هنا

نظارة لتصحيح وتحسين الرؤية رد

٢٠١٤٠١٠٩-٠٦٤٠٤١.jpg

وصلتني قبل مدة هدية من لندن عبارة نظارة ذات ثقوب لتصحيح النظر.. وأسمها باللغة الإنجليزية pinhole glasses وقمت بالبحث عن مميزاتها فوجدتها في أحد المواقع الإعلانية مكتوبة بهذا الشكل:-

هل تريد تصحيح نظرك بدون عمليات وبشكل طبيعي؟!!
إن ابتكار نظارة تساعد على تصحيح وتحسين النظر طبيعياً وبعيداً عن الجراحه يعتبر ضرباً من الخيال ولكن الان أصبح هذا الخيال حقيقياً فقد أكتشف الباحثون والفيزيائيون الطريقة الطبيعيه لتصحيح النظر..!!
أعرض لكم نظارة تحسين وتصحيح النظر بتمرين العين بواسطة (( النظارة ذات الثقب )).
……………………………………………….

وصف النظارة:
هي نظاره بثقوب وهذه الثقوب مصممه بطريقه فيزيائيه بحيث تساعد على إيصال الرؤيه واضحه للمخ وتعويد العين على وضوح الرؤيه وبأستخدام هذه النظاره بمدة لاتقل عن 15 دقيقه يومياً سوف تلاحظ بداية التحسن بنسبة تتراوح ما بين 10٪ إلى 20٪ خلال أسبوعين إلى 4 أسابيع من الاستخدام.
……………………………………………….
وهي تساهم في علاج:
1- قصر النظر
2- طول النظر
3- ضعف النظر الشيخوخي (الاستجماتيزم)
4- تقوية عدسة العين ونقائها
5-إجهاد العين (بسبب التعرض لشاشة الكمبيوتر أو الجوال أو التلفاز)
6- الانحراف لانها تساعد في تقوية عضلات العين
……………………………………………….
خصائص النظاره:
1- تساعدك على رؤية الأشياء القريبه أو البعيده بوضوح دون أستخدام النظارات الطبية باستخدام المبدأ العلمي ((ثقب الدبوس)) لإظهار الصورة أكثر وضوحاً على شبكية العين.
2-يزيل الضغط العصبي والتوتر الناجم عن النظارات.
3-مع الوقت يبدأ أعتمادك على النظاره يقل وتهيئة العين على الرؤيه بشكل طبيعي.
4- تمنع تدهور البصر ويساعد على تحسين الرؤية.
5- ينشط قدرتك لرؤية طبيعية وواضحة من خلال تدريب عينيك وعقلك لتكون أفضل تنسيقا، وتقوية العضلات والأعصاب في الدماغ ونظام الرؤية لتكوين رؤية أفضل.
6- تساهم هذه النظاره في تطوير النظر والرؤيه طبيعياً.
……………………………………………….

وبعد هذه المعلومات أقول لكم التجربة خير برهان.
يا أخوان هذه النظارة مجربة من قبل أشخاص وأفادوا أنهم شعروا بتحسن ملحوظ في الرؤيه وأن أحدهم أخبرني بتغيير مقاس نظارته للافضل وأنه أصبح يستطيع القراءه من الكمبيوتر و الكتاب بدون النظاره ولله الحمد(علماً بأن عمره قارب ال 50 عام وأن هذا التحسن نتيجه لإستخدامه هذه النظارة لمدة شهرين متواصله دون إنقطاع).

ملاحظه/ 1- يجب لبس النظاره لمدة لاتقل عن 15 دقيقه يومياً وكلما زاد الوقت زاد النفع بإذن الله.
2- هذه النظاره يمكن إستخدامها للجميع سواءً للأصحاء أو الذين يعانون مشاكل الابصار حيث أنها تعتمد على تمرين العين على الرؤيه الواضحه.
……………………………………………….
تحذير: لسلامتكم لاينصح بلبس النظاره أثناء قيادة السيارة حيث إنها نظارة تدريب للعين لذلك الرؤية تكون محصورة ضمن ثقوب النظارة.
……………………………………………….

مصدر المعلومات: عدة مواقع

**

ملاحظة: يمكنكم الحصول على النظارة من متجر أمازون

ما الفرق بين البنادول والأسبرين؟ 2

٢٠١٣٠٩٠٤-٠٠٥٥٣١.jpg

لطالما تساءلت عن الفرق بين البنادول والأسبرين..ووجدت الإجابة التالية بموقع للإستشارات الطبية..

**البنادول يحتوي على مادة البارسيتامول، وهو مسكن ومخفض للحرارة، وهو يُستعمل في العالم بشكلٍ واسع.

أما الإسبيرين فهو من مجموعة ثانية من الأدوية تُسمى مضادات الالتهابات غير الستيرودية، وهو من نفس المجموعة مثل البروفين والفولتارين، ولذا فهو يُستخدم لتخفيض الحرارة وتسكين الآلام ومضاد للالتهاب (ليس مضاداً حيوياً) فهو “يختلف” في هذا المجال عن البنادول، ويستخدم بجرعاتٍ صغيرة (حبة أطفال) كمضاد للتخثر لمنع حصول الجلطات القلبية والدماغية.

أما البنادول فهو مسكن ومخفض للحرارة وليس فيه خاصية مضاد الالتهاب.

والجرعات المسكنة للبنادول (حبتين من 500ملغ) أربع مرات في اليوم، فهي آمنة إلى حدٍ كبيرٍ، بينما الجرعات من الإسبيرين التي تخفف الألم وتخفض الحرارة وتخفف الالتهاب، فقد تسبب ألماً في المعدة، لذا لم يعد يستخدم الإسبيرين كثيراً كمخفض للحرارة وكمسكن أو مضاد التهاب إلا في حالات قليلة بسبب الأعراض الجانبية للمعدة وإمكانية حصول نزف في المعدة عند من عنده قصة سابقة للقرحة أو التهاب المعدة.

لقراءة الإجابة بالتفصيل

اضغط هنا