دعم العمالة للرخص متناهية الصغر رد

وفقاً لتغريدات مدير إدارة المشاريع في هيكلة القوى العاملة الذي أكد الموافقة على صرف دعم العمالة للتراخيص متناهية الصغر..فإنّ بإمكان الفئة اللي “طاقة جبدها” من وظيفتها More…

Advertisements

سناب شات يخسر 2 مليار!  رد

جاءت أول نتائج ربع سنوية لشركة سناب المطورة لتطبيق “سناب شات” صادمة ومخيبة للآمال، وتوضح إلى أى مدى تكافح الشركة مع الإيرادات ونمو المستخدمين فى مواجهة فيس بوك، إذ كشف تقريرها المالى للربع الأول من عام 2017 عن خسارة 2.2 مليار دولار، كما أنها لم تضيف سوى 8 ملايين مستخدم نشط يوميا فقط فى الربع الأول ليصل إجمالى عدد مستخدمى التطبيق 166 مليون فقط، وهو عدد متواضع مقارنة مع التطبيقات الأخرى المنافسة.

برأيي الخاص..خبر خسارة سناب شات وانحسار عدد مستخدميه كان متوقعاً لكثرة منافسيه، وبسبب اختراقه للخصوصية وصعوبة خيارات الحفاظ عليها بكثرة أخطاء طرق إرسال الصور والمقاطع، والغريب في الأمر بأن صانعوا سناب تشات هجروه مع مرور الوقت، ومشاهير الأجانب الذين أتابعهم أصبح استخدامهم نادراً جدا بمعدل صورة كل ثلاثة أشهر أو أكثر!! 

لكن “المشافيح” اللي عندنا يكاد لا يمر يوم دون استخدامه في أدق تفاصيل معيشتهم، ويضيعون وقتهم ويفوتون عليهم الإستمتاع في الحياة..فضلاً عن شعورهم الدائم بتوتر لانهاية له! 

بينما البعض الآخر من مستخدميه يظن أن سناب شات مصدراً للرزق ويبحث جاهداً عن معلنين.. ومتابعة هؤلاء  تشكل خطراً على ميزانيتك، وتخسر وقتك ومالك معاً بمتابعتك لهم! في ظل ظروف اقتصادية متقلبة وقاسية
لقراءة موضوعي السابق : سنابتنا وسناباتهم

من هنـــا

مصدر الخبر
جريدة اليوم السابع

Uber تنافس Talabat في عقر دارها رد

 تحوّل توصيل الأطعمة والوجبات إلى المنازل من خدمة بسيطة توفرها المطاعم لزبائنها من خلال بضعة موظفين، إلى «عالم تجاري» قائم بذاته مع إيرادات وأرباح تقدر قيمتها بملايين الدولارات.

وتتنافس على «حصة الأسد» في هذا القطاع الضخم والمقبل على المزيد من التطورات، شركات عالمية وأخرى محلية، في ظل تقدّم تكنولوجي هائل سهّل مهمة الاستعانة بخدمات الإنترنت بغية توفير ابتكارات أكبر وخدمات أوسع في عملية نقل اختيار ونقل الوجبات من المطاعم إلى المنازل.

وفي الوقت الذي بسط فيه موقع «طلبات» سيطرته بشكل واسع على هذه الخدمة في دول مجلس التعاون الخليجي، يبدو أن منافساً شرساً برز على الساحة مع إطلاق شركة «أوبر» العالمية، أول خدمة طلب الطعام من المنازل في منطقة الخليج، وتحديداً في إمارة دبي.

وبدءاً من اليوم، سيتمكن سكان دبي من تحميل تطبيق (UberEATS) لطلب أطعمتهم المفضلة عبر هواتفهم الذكية أو من خلال زيارة موقع (Ubereats.com).

وتتيح الخدمة الجديدة للزبائن اختيار الوجبات من قوائم عديدة يتم تحديثها بشكل يومي. وتعتمد «أوبر» على التقنية نفسها التي توفر من خلالها وسائل مواصلات تسهل التنقل في المدينة، لتوصيل الأطعمة من مختلف المطاعم إلى الزبائن.

وتنضم مدينة دبي بهذه الخدمة إلى 32 مدينة حول العالم، ويتزامن تدشين الخدمة اليوم مع إطلاقها في كل من أمستردام وجوهانسبورغ.

وتأسس «طلبات»، بحسب ما يذكر موقعها على الإنترنت في عام 2004، من قبل مجموعة من رجال الأعمال الشباب الذين كانت لهم رؤية في مجال تطور طلب الطعام«أون لاين»في السوق الكويتي. وبعد عقد من الزمان، أصبحت الشركة رائدة في مجال خدمة طلب الطعام«أون لاين»في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وجل ما يمكن الإشارة إليه أن المنافسة «ستلتهب» بين«أوبر» و«طلبات» في عقر دار الأخيرة خلال الأشهر القليلة المقبلة، لاسيما وأن كل طرف لديه في جعبته سلاحه الخاص، فـ«طلبات» تراهن على خبرتها الكبيرة في هذا المجال وفي المنطقة الخليجية تحديداً، في حين أن «أوبر» باتت علامة عالمية لهم ثقلها الاقتصادي حول العالم، لاسيما وأنها تعد أغلى شركة ناشئة في العالم ضمن قائمة «وول ستريت جورنال»، ما يعني أنها تتمتع بقدرة كبيرة على إحداث فارق في هذه الخدمة.

مصدر الخبر:جريدة الراي

لتحميل تطبيق Ubereats زوروا موقعهم

https://ubereats.com