أصعب طلبية في حياتي رد


أخيراً بعد طول انتظار امتد حتى شهر ونصف استلمت طلبية عطور من أمازون البريطاني.
المشكلة بدأت من المتجر الإيطالي البائع للعطور الذي لا يشحن للكويت ..
ففتحت حساب في أحد أشهر شركات الشحن ، وقمت بشحن الطلبية إليهم ، فكان الرد الصادم من الشركة عند وصول شحنتي إليهم بأنها لا تسمح بشحن العطور !! رغم إني استلمت الكثير من العطور عبر شركتهم !
وباءت كل محاولاتي بالفشل للتوصل إلى حل .. فكان ردهم هل تريدين إتلاف الشحنة أو إعادتها للمصدر ؟!
فإستغرقت الإعادة عدد مهول من الإيميلات بيني وبين المتجر الإيطالي ، وبين شركة الشحن “الدعلة” ، فشرطهم للإعادة هو إرسال طابع مدفوع مسبقاً من قبل المتجر ، هنا شعرت أن المتجر “يستعبط” فقام بإرسال ملصق خطأ وهو الملصق الأول دون طلب الإعادة إلى ايطاليا !!
فأرسلت له إيميل فقلت له : بأنني لن أفرط بالطلبية أبداً حيث إن العطور نادرة ومقطوعة ، وسوف أقوم بشراءها مرة أخرى عبر شركة تسمح بشحن العطور إلى الكويت التي قمت بأخذ الموافقة منها!!
هنا شعرت أن المتجر اطمأن لحماسي لإعادة الشراء وأن الشحنة لن تطيح بجبودهم بعد استرداد المبلغ!
وبالفعل كنت عند وعدي ، بمجرد أن أرسل لي المتجر بأن تم استعادة الشحنة ، قمت بشراء نفس نفس الطلبية ووضعت عنوان الشركة “اللطيفة” التي تسمح بشحن العطور للكويت!
والفائدة من كتابة الموضوع هو عدم التسرع بشراء أي شيء عبر صندوق شركة شحن إلا بعد التأكد والاستفسار قبل الشراء.
ولم يهمني طول الإنتظار ، بقدر ماكنت خائفة من أن يطول بقاء الشحنة ومن ثم يتم اتلافها!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.