نوادي لتدريب الخِطابة رد

بعد تكرار اللخبطة في كلام المرشحين بخطاباتهم أمام الجمهور، والتي أصبحت مثاراً للتندر والضحك، وما نلاحظه أيضاً من رهبة وخوف كثير من المسؤولين بالظهور في اللقاءات التلفزيونية وعدم توفيقهم في خوض البرامج الحوارية. 

ولأن الخطابة تعتبر من أصعب فنون الكلام فقد بات من الضروري في مجتمعنا المنغلق أن ننشئ نوادٍ للتدريب على الخطابة وفن الإلقاء أمام الجمهور، فهي تحتاج شجاعة وثقة وثبات كبير، والخوف من الخطابة يشكل عائقاً كبيراً لطموحات الشباب وحاجزاً يعيق التواصل مع الناس.

ورغم سهولة الفكرة بإنشاء نادٍ للخطابة وفن الإلقاء إلا أنه قد يتعذر تطبيقها! 

وننصح من يريد التدريب على الخطابة بمتابعة البرامج الحوارية القوية التي تعرض على الجزيرة. 

ومن أكفأ المتحدثين في الكويت في البرامج الحوارية والخطابات الجماهيرية برأيي هم

أحمد الربعي رحمه الله وهو بلا منافس! 

مسلم البراك

عبيد الوسمي

وهذي ليست دعوة للتأثر بأفكار من ذكرت أسماؤهم، إنما لإستفادة من قدراتهم الخطابية. 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s