٧ عوامل أضعفت حملة حماية المستهلك رد

قام مدير ادارة حماية المستهلك برفع شكوى الى وزير التجارة والصناعة عبد المحسن المدعج بشأن اجراءات ادت الى تواضع حملة توعية حماية المستهلك وضعفها، والتي جاءت كالتالي:

– استبعاد ادارة حماية المستهلك وادارة الرقابة التجارية – الادارات المهمة في القطاع والمعنية في الحملة، لا لشيء وانما للمزاجية بحسب الشكوى!

– تكليف مهمة مراقبة واعداد اعمال الحملة الى موظفين اداريين جدد لم يمض على تعيينهم سنة ولا يوجد لديهم خبرة والمام في شؤون حماية المستهلك.

– عدم مواكبة حملة التوعية لمناسبات مهمة مثل عيدي الفطر والاضحى وموسم المدارس ودخول الشتاء والسفر التي يكثر فيها الشراء والتبضع.

– استبعاد بعض الفعاليات المقررة من ضمن الحملة مثل «مؤتمر حماية المستهلك».

– إلغاء غرفة العمليات التي كانت مقررة من دون سبب، واهمال فتح قنوات تواصل مع مواقع التواصل الاجتماعي والرسائل الالكترونية والهاتفية.

– استفراد وكيل في ادارة الحملة رغم انه لا يملك الخبرة اللازمة في مجال الرقابة وحماية المستهلك.

– جدير بالذكر ان شكوى تضمنت اشكالية جرت عند توقيع العقد لاختلاف العقد عن موافقة المناقصات والفتوى والتشريع، بسبب التغييرات التي اجريت لسبب ما!

*موضوع منشور بجريدة القبس أعدت نشره للفائدة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s