تأجيل نقل الهاتف النقال إلى أواخر 2012 رد

في الوقت الذي أعلنت فيه الشركة الوطنية لنقل التكنولوجيا التابعة للهيئة العام للاستثمار عن مضيها قدما في تطبيق نظام نقل ارقام الهواتف النقالة من شركة الى أخرى مع الاحتفاظ بنفس رقم الهاتف، أكدت مصادر متابعة لـ «الأنباء» توقف الاجتماعات التي كانت مزمعة مع الأطراف ذات الصلة والتي تتضمن وزارة المواصلات وممثلين عن شركات النقال بالكويت بالإضافة الى خبراء استشاريين من الشركة الوطنية لنقل التكنولوجيا.

وقالت المصادر ان الاجتماعات متوقفة منذ نحو 5 أشهر تقريبا، وان عملية نقل الأرقام وتركيب البرامج الجديدة وتشغيلها في شركات الهاتف النقال تستلزم نحو 9 أشهر على اقل تقدير.

واضافت أن ذلك يعني ان عملية نقل الأرقام والتي كان مزمعا الانتهاء منها بنهاية الربع الأخير من العام الحالي الي نحو أواخر العام 2012.

وبسؤال المختصين في قطاع الاتصالات عن أسباب التأخير، أجمعوا لـ «الأنباء» على ان التأخير بسبب وزارة الاتصالات، فكل الشركات تسعى لتنفيذ عمليات النقل والتي ستعيد تغيير خريطة الاتصالات من جديد في السوق الكويتي.

وفي الاطار ذاته يؤكد خبراء في قطاع الاتصالات ان الاتفاق على وضع إطار تنظيمي ليس من الصعوبة بمكان، خصوصا ان العديد من دول العالم سبقت الكويت في تلك الخطوة، موضحين ان المشغل الأكبر في الغالب سيفقد شريحة من عملائه، لصالح احدث المشغلين الذين يسعون دائما الى الاستمرار في الاستحواذ على عملاء جدد، وإذا كان إعلان مجموعة الاتصالات المتنقلة «زين» عن استحواذها على شريحة من العملاء في السوق الكويتي تقدر بنحو مليوني عميل، وبالتالي هي الأكبر تليها «الوطنية للاتصالات» بعدد عملاء يزيد عن 1.9 مليون عميل، فإن التوقعات التي قالها المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة الاتصالات المتنقلة «زين» اندرو اورجولو بأن الشركة ستفقد من 3 الى 5% جراء الإقدام على تنفيذ خطوة نقل الأرقام، مستندا في ذلك الى التجارب التي مرت بها «زين» في عدد من الأسواق المشابهة.

وفي الإطار ذاته صرح الرئيس التنفيذي في شركة زين الكويت خالد العمر بأن زين تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات، وأن عملية نقل الأرقام ستكون في مصلحة العميل أولا وأخيرا، وان تطبيق هذا الأمر سيسهم في تعزيز المنافسة أكثر، مضيفا ان حرية الاختيار في النهاية متروكة للعميل، فهو من يقرر مع أي شركة سيكون.

وفي الإطار ذاته يرى مدير تنظيم قطاع الاتصالات في الشركة الوطنية للاتصالات زياد العمر ان شركات الاتصالات على اتم استعداد للتعامل مع برنامج نقل الارقام، خصوصا ان لكل شركة إستراتيجيتها الخاصة، والتي تهدف منها الى زيادة حصتها السوقية.

فيما يري الرئيس التنفيذي لشركة VIVA سلمان البدران ان أعين اي شركة اتصالات في العالم على ارتفاع الإيرادات من خلال زيادة عدد العملاء نتيجة تقديم مستوى خدمات متميز يلبي طموحات ورغبات مختلف الشرائح التي تتعامل معهم.

واكد جاهزية «فيفا» في التعامل مع عملية نقل الارقام، حيث تمكنت الشركة من التوسع في تقديم الخدمات التي تلبي شريحة كبيرة من جمهور السوق الكويتي.

وقال ان الشركة لديها العديد من الدراسات حول طبيعة الخدمات الجديدة التي يمكن ان تنافس في السوق الكويتي، وبالطبع سيتم طرحها للاستمرار في جذب مزيد من العملاء. ويؤكد الخبراء انه بعد إتمام عملية نقل الأرقام، من الصعوبة بمكان معرفة تبعية هوية المتصل لأي من شركات الاتصالات الثلاث العاملة في السوق، مؤكدين ان موازين وخارطة الأرقام في الكويت ستتغير.

وفي ظل المنافسة الحامية بين الشركات الهواتف النقال في السوق المحلي، فان هذه الشركات مطالبة ببذل مزيد من الجهود من اجل تعزز أكثر للخدمات بجودة أعلى ومنتجات تتمتع بمصداقية من اجل الحصول على رضا وولاء العملاء.

والمؤكد من تنفيذ عمليات النقل، ان العملاء سيستفيدون من الحصول على أفضل خدمات الاتصالات بشكل مباشر وغير مباشر، بالإضافة الى خلق منافسة إيجابية بين الشركات الثلاث.

المصدر جريدة الانباء

تعليق : يعني لاطبنا ولا غدا الشر

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s